الأثنين 10 - كانون الأوّل - 2018
Invalid or Broken rss link.

منطقة الملك حسين بن طلال التنموية

تقع منطقة الملك حسين بن طلال التنموية في المفرق على بعد (60) كيلو مترا شمال شرق العاصمة عمان وتمتد على رقعة أرض مساحتها (21) كيلو مترا مربعا وتقع على شبكة من الطرق السريعة والحديثة التي تربط الاردن، سوريا، العراق والسعودية ، كما ان المنطقة تقع بالقرب من 5 موانئ رئيسية وهي العقبة، حيفا، بيروت، طرطوس واللاذقية، وقد تم اختيار موقعها بشكل استراتيجي لتعمل كمركز صناعي وميناء وطني مع مطار وظيفي قريب ونظام سكة حديد مستقبلي. 

ومع وجود أسواق إقليمية تفتح الأبواب لأكثر من 300 مليون نسمة في المنطقة ككل، بالإضافة إلى التحول المدروس لقاعدة الملك حسين الجوية الملاصقة للمنطقة الى مطار متعدد الاستعمالات، وعليه فان الموقع يتمتع بالإمكانية لأن يصبح ليس فقط موقعاً قيادياً للإنتاج الصناعي، ولكن أيضا مركز نقل إقليمي لمواصلة حركة البضائع من جميع أنحاء المنطقة بل والعالم. بالإضافة إلى أن اتفاقيات التجارة الحرة والاتفاقيات الثنائية المتعددة بين الأردن وعدد من الدول تمنح فرصة لا مثيل لها لتصبح المنطقة التنموية الموقع الرائد للإنتاج الصناعي ومنطقة تبادل تجاري للبضائع في المنطقة والدول العربية المحيطة .

hussainares

 

وتماشيا مع الرؤية المتوقعة للمنطقة، تم إنشاء شركة تطوير المفرق لتتولى مسؤولية تطوير مشروع منطقة الملك حسين بن طلال التنموية، حيث تعتبر المطور الرئيسي للمنطقة حسب أحكام المادة 30 من قانون الاستثمار لعام 2014.

 

شركة تطوير المفرق شركة ذات مساهمة محدودة المسؤولية ومملوكة من :

1. شركة الضمان لتطوير المناطق التنموية بنسبة 80%

2. صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية بنسبة 5%

3. الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية بنسبة 5%

4. شركة مجموعة المملكة الاستثمارية بنسبة 10% 

• الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة مع الدول الاخرى كالولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبي والدول العربية .

 

 

المميزات

و أهم ما يميز منطقة الملك حسين بن طلال التنموية:

• بيئة متطورة ومنظمة تقلل من التكاليف وتسمح للمستثمرين بالتركيز على المهام الرئيسية للعمل.

• بنية تحتية متطورة وخدمات عالية الجودة، توفر موقعا داعما للصناعات وبيئة مستقرة مناسبة للتطوير الاقتصادي للمشاريع التي ستقام في المنطقة .

• قطاع خاص يقود التطوير ويتولى الإدارة ويلبي أولويات السوق واحتياجات المستثمرين.

• خدمات لوجيستية ضمن المنطقة التنموية تستفيد من البنية التحية الموجودة، تدعم استثمارات المنطقة وتعمل كموقع للشحن لتمكين المصدرين الأردنيين من خدمة الأسواق .

• توفر خدمات سكنية ترتقي بمستويات المعيشة المختلفة.

• الاستفادة من الحوافز التي يقدمها قانون الاستثمار.

Top