الخميس 27 - كانون الثّاني - 2022
أخبار البلدية

محافظ المفرق يلتقي بالسفيرة البريطانية في عمان .. ويؤكدون أهمية ديمومة دعم الأردن لمواجه تداعيات اللجوء السوري.

محافظ المفرق يلتقي بالسفيرة البريطانية في عمان .. ويؤكدون أهمية ديمومة دعم الأردن لمواجه تداعيات اللجوء السوري.

النجادا والشوره يعرضان تحديات البلديات والقطاعات المتضررة من اللجوء السوري.

المقر :يوسف المشاقبة. التقى محافظ المفرق سلمان النجادا اليوم بالسفيرة البريطانية في عمان بريدجيت بريند تم خلاله بحث أوجه التعاون والتنسيق بين الجانبين وفي المجالات كافة.

محافظ المفرق سلمان النجادا أكد على عمق العلاقات بين البلدين والتي أسهمت في توقيتها من خلال ما تقدمه بريطانيا للأردن وخصوصا لمواجهة تداعيات أزمة اللجوء السوري.

وأشار النجادا إلى أن محافظة المفرق وموقعها الاستراتيجي الهام وقربها لدول الجوار من المحافظات المهمة اقتصاديا واستثماريا لما توفره من مقومات جاذبة.

وبين النجادا أن الأردن ما زال يتحمل أعباء اللجوء السوري الأمر الذي يتطلب تقديم الدعم المطلوب ليتمكن من القيام بدوره الإنساني على وجه، موضحاً بأن محافظة المفرق من أولى المحافظات التي يتواجد فيها إعداد من السوريين، حيث هناك مخيم الزعتري والذي يعد الأول على مستوى العالم في استقبال اللاجئين السوريين. وأضاف النجادا أننا في الأردن وبقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه مستمرون في البناء والإنجاز وهذا ما نشاهده على أرض الواقع من منجزات يشهد لها الجميع محليا ودوليا، مبيناً دور وجهود حكومة بريطانيا لدعمها الموصول للمملكة وفي القطاعات كافة.

رئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى الدكتور هاني الشوره عرض من جانبه ما تتحمله بلديات المحافظة ومنها بلدية المفرق الكبرى من جراء استضافة اللاجئين السوريين في المدينة ومناطقها مما زاد الطلب على الخدمات والبنية التحتية وزيادة في خدمات المياه والصحة والتعليم وغيرها.

ودعا الدكتور الشوره بتكثيف الدعم الدولي والتمويل للبلديات المتضررة من اللجوء السوري لتقوم بدورها في تقديم الخدمات المطلوبة للمواطنين وتنفيذ المشاريع الضرورية والتخفيف من تداعيات اللجوء على المجالس البلدية.السفيرة البريطانية في عمان شكرت بدورها محافظ المفرق والمسؤولين فيها على حسن الاستقبال والترحيب، موضحة أن الجهود الكبيرة التي يقوم بها الأردن في مواجهة أزمة اللاجئين السوريين. واكدت دعم بلادها لهذه الجهود من خلال الاستمرار بتقديم الدعم والتمويل المطلوب لعدد من البرامج والمشاريع الهادفة نحو التخفيف من الأعباء التي تقع على عاتق الأردن تجاه اللاجئين السوريين

Top