الأربعاء 08 - نيسان - 2020
أخبار البلدية

الدغمي: بتوجيهات الملك للبلديات .. قادرون على حمل ملف التنمية وعكس نتائجها على المواطنين

أكد رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي أن البلدية ومنذ أن تسلمنا مهامها اولينا المرأة الاهتمام لتمكينها اقتصاديا وتعزيز دورها التنموي في محافظة المفرق. جاء حديث الدغمي خلال جلسة حوارية بعنوان ” أهمية دور السيدات في التنمية المحلية” والتي نفذت ضمن مشروع تمكين الأدوار القيادة المنفذة من قبل مركز الحياة – راصد وبدعم من الوكالة الكندية والتي عقدت بمركز التدريب والتطوير لبلدية المفرق الكبرى. وأشار الدغمي إلى أن التوجيهات الملكية السامية للبلديات بحمل ملف التنمية شرف لنا والذي سيكون هناك عكس حقيقي للمشاريع على المواطن، حيث حظيت المرأة بعض منها ضمن وحدة تمكين المرأة وريادة الأعمال والتي تم تأسيسها لهذه الغاية وبدعم من صندوق مشاريع المرأة العربية والتي تم إعداد قاعدة بيانات لاحتياجات السيدات من المشاريع،. مبينا الدور الكبير للمرأة والتي استطاعت أن تحقق قدرتها في المراكز القيادية والمجتمع المحلي. واضاف الدغمي بأنه وبحمد الله لم يسجل أي مخالفة في تقارير ديوان المحاسبة في عام ٢٠١٨ وعام ٢٠١٩، كما يعطي إشارة واضحة على قدرة البلدية القيادية في تحمل هذه المسؤولية بكل كفاءة وأمانة. عضو مجلس محلي مدينة المفرق عبير نصير ثمنت بدورها جهود رئيس البلدية على هذا التعاون المثمر لدعم برامج ومشاريع المرأه في المجالات كافة، مشيرة إلى الأهداف الرئيسة من هذه الجلسات والمتمثلة في تعزيز التواصل مع صناع القرار َتفعيل دور السيدات في المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية. وأضافت نصير اننا نسعى من مثل هذه اللقاءات إلى بناء القدرات ومد جسور التعاون مع البلديات والمجتمعات المحلية في سبيل تحقيق التقدم والتطور للمرأه في مجالات العمل كافة. واكدت نصير أهمية مواصلة تعزير المهارات القيادية وزيادة الوعي بمفهوم القيادة النسائية وبما يحقق الفائدة على ديمومة عمل المرأه ومسيرتها. وخلال الجلسة دار نقاش موسع ما بين رئيس بلدية المفرق الكبرى والمشاركات تم خلاله التأكيد على أهمية دعم برامج ومشاريع المرأه وإبراز أنشطة النساء الرياديات في المجالات كافة70E83F8D-F79C-456C-A6A8-46E6A29436A2-750x430.jpeg

Top