الأحد 22 - أيلول - 2019

وفد دولي يشيد بالنقلة النوعية لأداء وتميز بلدية المفرق الكبرى . 

64224673_451408409024929_5975957666759966720_o.jpg


الدغمي : المواطن شريك معنا .. والخدمات المقدمة شكلت ثقة غير مسبوقة بين البلدية والمواطنين . 
ثمن وفد دولي بالنقلة النوعية التي شهدتها بلدية المفرق الكبرى والخدمات المميزة المقدمة للمواطنين .
جاء ذلك خلال لقاء رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي مع وفد من المعهد الجمهوري الدولي ضم المدير المقيم في الاردن جيك جونس وعضو المعهد ولين وثقتون وعضو الوفد بريان وثقتون تم خلاله بحث اوجه التعاون المشترك بين البلدية والمعهد الجمهوري الدولي . واكد الوفد بانه قام باختيار بلدية المفرق اول بلدية لزيارتها لسمعتها في العمل والأداء والذي دفعنا الى الالتقاء برئيس البلدية لتقديم الثناء والشكر على هذا الإنجاز . 
وأشاروا الى ان مدينة المفرق من المدن التي شهدت تطورا ملموسا على مستوى مدن المملكة وهذا يعود لجهود رئيس البلدية وكوادرها ونجاحها المميزة مع المنظمات الدولية في تقديم الخدمة المطلوبة وباستخدام افضل التكنولوجيا الحديثة في سرعة تلبية خدمات المواطنين . رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي رحب بالوفد ومثمنا هذا اللقاء والتعاون بين الجانبين للاستفادة من الخبرات في مجالات العمل المشترك وبما يعود بالفائدة على المواطنين . 
واشار الدغمي إلى ان نجاحنا في العمل قائم على جهود كافة العاملين في البلدية والذين استطاعوا نقل البلدية الى مراحل متقدمة وافضل من السنوات السابقة في تقديم الأفكار الجديدة وتنفيذ الرؤية التي وضعها المجلس البلدي منذ تسلم مهامه ولغاية هذه اللحظة نحو تطوير العمل من خلال الانسجام والذي ساهم في تقديم خدمات تشهدها المفرق لاول مرة ، وخصوصا بعد ان انجزنا الإصلاحات المالية والإدارية والتي اصبحت مرجعا للبلديات في حسن الخدمة والأداء ، منوها ان البلدية تسير بالاتجاه الصحيح نحو خدمة المواطنين وتنفيذ مشاريع غير مسبوقة سيشهدها المواطن قريبا . وتابع الدغمي حديثه قائلا " ان البلدية تعد المواطن شربكا اساسيا ومهما في التشاور في الخدمة والمشاريع التي تقوم بها اليلدية بوضع الأولويات في التنفيذ وبما بحقق تنمية وخدمة حقيقية يلمس نتائجها على ارض الواقع " وبين الدغمي ان ارتفاع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين شكل جسر تواصل وثقة ما بين المواطن والبلدية وهذا ما نسعى اليه بان تصل الخدمات والمشاريع للجميع . 
واشار الدغمي الى ان هناك تواصل مع جميع رؤساء بلديات المملكة ، بحيث استطاعت البلدية ان تقوم بحل الكثير من القضايا التي تخص الموظفين وبعض القضايا الخدمية ، منوها بانه تم في الآونة الاخيرة طرح إمكانية إنشاء اتحاد للبلديات وصندوق لمساعدة البلديات المتعثرة ، بحيث يتم التركيز على انماء هذه البلديات للتتمكن من القيام بدورها تجاه خدمة المواطنين والمجتمعات المحلية خدميا وتنمويا . وعرض الدغمي تجربة البلدية في التعامل مع ازمة اللجوء السوري في المدينة في ضوء الضغط الكبير بالطلب على الخدمات والقطاعات المختلفة من صحة وتعليم وعمالة وبنية تحتية ، مما يتوجب من المجتمعات الدولية البلدية ، ونظرا لموقعها الاستراتيجي الهام وقربهاى لدول الجوار وباعتبارها من البوابات الاقتصادية المهمة على مستوى محافظات المملكة ، موضحا ان البلدية بدات بوضع الخطط اللازمة لمواجهة اللجوء في السنوات القادمة كون اعداد السوريين ما زالت ترواح مكانها . وقام الوفد بتفقد مركز تطوير وتدريب البلدية وقاعة المرحوم عبدالله بصبوص اطلعوا خلالها على الحداثة والتطوير في سبيل الوصول الى أفضل الخدمات المقدمة للمواطنين .

Top