السبت 20 - نيسان - 2019

في تصريح لرئيس بلدية المفرق الكبرى من الولايات المتحدة الامريكية

 

الدغمي : مستعدون كرؤساء بلديات بقيادة وبدعم معالي وزير الشؤون البلدية وضمن الرؤية56332519_405608230271614_1417333843265847296_n.jpg الملكية السامية بإدارة ملف التنمية والتشغيل .

المصري على قدر من الانسجام والتناغم مع زملائنا في البلديات بتحمل ملف ازمة التنمية والتشغيل واحداث فرقا ايجابيا يعكس التنمية على ابناء الوطن

وزير الشؤون البلدية نجح في الكثير من الملفات وبالتعاون معنا وبكفاءة عالية في الالتزام في تنفيذ الخطط الكفيلة بحل مثل هذه الازمات

سنبقى على العهد الجند الاوفياء للوطن والملك .. ونقف مع المصري وبقيادته بحمل ملف التنمية وانخراط الشباب بالمهن الحقيقية وسيكون النجاح حليف البلديات بإدارته بكفاءة

ثمن رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي موقف وقرار وزير الشؤون البلدية معالي المهندس وليد المصري بتعبئة الشواغر الوظيفية في البلديات بمختلف فئاتها خطوة في الاتجاه الصحيح ولتحقيق رؤية ورغبة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه بان تكون البلديات شريكا اساسيا في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة والحد منها وخصوصا بين الشباب .
واضاف الدغمي في تصريحات ادلى بها من الولايات المتحدة الامريكية اننا نقف خلف القيادة الهاشمية والتوجيهات الملكية السامية ومستعدين لتقاسم الحمل وبرؤية ملكية لحل الازمة على مستوى الوطن ، حيث كان وما زل معالي المهندس وليد المصري وزير الشؤون البلدية من الداعمين للبلديات وسنعمل بهمة ودعم معاليه بتنفيذ الخطة لإدارة الازمة التي تواجه العاطلين عن العمل من خلال قيام البلديات بدورها التنموي المطلوب باستحداث مشاريع ريادية توفر الفرص التشغيلية والبلديات قادرة على ذلك لما تتلقاه من دعم موصول من معالي وزير الشؤون البلدية مشكورا .
واشار الدغمي الى وزير الشؤون البلدية معالي المهندس وليد المصري قادر مع البلديات على ادارة ملف البطالة والتشغيل وفق رؤية وضعها لتكون البلديات شريكا مهما في مواجهة مثل هذه الازمات وخصوصا قرارات معاليه الاخيرة باستحداث الشواغر والتي تعد اشارة واضحة نحو النجاحات الحقيقية التي تحققها البلديات وبدعم معاليه في معالجة ملف التنمية وخلف فرص عمل ، منوها ان البلديات واجبها ايضا المساهمة في استيعاب الشباب لتطوير العمل والانجاز وهذا ما يسعى معاليه الى ان يقدمه الى البلديات .
واشار الدغمي الى اننا في كل زيارة عمل سواء محلية وخارجية ونحن الان مع زملائي في الولايات المتحدة الامريكية نسعى جاهدين لمناقشة كافة السبل مع المسؤولين والمستثمرين هنا بالعمل على جذب مشاريع تؤمن فرص تنموية حقيقية للأردن والبلديات ، وهذا ما يؤكدا الدور الوطني الريادي للبلديات والتي ما زالت في تطور مستمر بدعم معالي المهندس وليد المصري القادر على تحقيق نجاحات مميزة في ادارة مثل هذه الملفات .
وبين الدغمي اننا نقف مع معالي وزير الشؤون البلدية لحالة ملف التنمية الى البلديات والقادرة على ادارته بكل كفاءة لما تتوفر في البلديات من بنية تحتية اساسية وخدمات ومرافق مميزة واستطاعت ايضا ان تتحمل اعباء بعض الوزارات في تنفيذ الخدمات والمشاريع ، موضحا بانه ان الأوان ليكون ملف التنمية والذي يعد الاكبر هما الذي يقع على عاتق الحكومة ويحتاج الى المزيد من العمل الحقيقي على ارض الواقع ، حيث وزارة الشؤون البلدية وبقيادة معالي المهندس وليد المصري ستكون قادرة بعون الله تعالى على تحمل هذا الملف والذي سيحدث فرقا ايجابيا من خلال عكس التنمية الحقيقية على جميع ابناء الوطن .
وتابع الدغمي حديثه قائلا " ان ما يتمتع به معالي المهندس وليد المصري وزير الشؤون البلدية من تناغم وانسجام مع كافة زملائي رؤساء البلديات سيكون النجاح حليف البلديات في ادارة هذا الملف وبهدف تقديم الافضل للمجتمعات المحلية على مساحة كافة البلديات التي تمثل الاردن وسيكون ذلك باقل موازنة تترتب على الحكومة من حصص المحروقات لكافة البلديات والتي لا تتجاوز ربع موازنة امانة عمان الكبرى ، حيث قدرة البلديات على جذب الاستثمار ودمج المجتمع المحلي بالتنمية من خلال البرامج التي اعدت مسبقا من قبل البلديات " 
وأكد الدغمي اننا في البلديات سنبقى على العهد وبجهود وبدعم معالي المهندس وليد المصري وزير الشؤون البلدية وسنكون الجند الاوفياء الى قائد الوطن جلالة لملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه بحمل هذا الملف وانخراط الشباب بالمهن الحقيقية والتي تعكس التنمية المستدامة المطلوبة والتي تلتزم بها وزارة الشؤون البلدية ممثلة بوزيرها مشكورا معالي المهندس وليد المصري وبناء على التوجيهات الملكية السامية للحد من مشكلة البطالة بين الاردنيين في جميع مناطق المملكة .

Top