الأثنين 20 - آب - 2018
Invalid or Broken rss link.

تأسيس بلدية المفرق

logo

في التاسع من شباط 1944 قرر مجلس الوزراء أحداث بلدية في المفرق ، وجاء القرار بعد مطالبة أهالي المفرق ومتصرف لواء عجلون ووزير الداخلية .
وكان المجلس قد باشر أعماله في مطلع العام التالي ، حيث تم تعيين أول مجلس بلدي للبلدية ، وتشكل من :- علي باشا عابديه : رئيساً . محمد الأوجلي : نائباً للرئيس ، وعضوية كل من : يوسف لطفي ، عيسى المنصور ، محمد سليم عيسى ، علي أبو رمان .
بدأت البلدية بمقر مستأجر من ميرزا باشا ، بأجرة شهرية قدرها خمسة جنيهات فلسطينية شهرياً ، وكان مكونا من غرفتين ومنافع من اللبن الترابي ، وهو يقع في أقصى حدود البلدة من جهة الشرق على طريق الإسفلت . ثم قامت البلدية بشراء مقر البلدية المستأجر والأرض القائم عليها البناء ومساحتها : (935) متراً مربعاً ، بمبلغ (825) جنيهاً ، ثم استأجرت البلدية مستودعاً للمؤن بأجرة شهرية قدرها ليرة ونصف شهرياً .
قامت البلدية بشراء قطعة الأرض البالغ مساحتها (625) مترا مربعا في حي الوسط من عيسى خليل بطرس ، بمبلغ (185) جنيهاً ،
وذلك لبناء الدائرة عليها ، وقامت البلدية ببناء دار البلدية عليها و شكلت في البلدية خلال سنواتها السبع الأولى من تأسيسها عدة لجان هي : -
1- لجنة تنظيم المدن الفرعية.
2- لجنة الإنشاءات.
3- لجنة تقدير المسقفات.
4- لجنة المعارف في البلدية .
وتقع بلدية المفرق في وسط الجهة الغربية من محافظة المفرق وعلى حدود ألوية البادية وهي تعتبر مركز لواء قصبة المفرق ، وتتكون من تجمعات مدينة المفرق وأم النعام الشرقية وإيدون بني حسن وثغرة الجب وتجمع سكاني أم النعام الغربية والغدير الأبيض وحيان المشرف وبويضة الحوامدة وطيب اسم ورجم سبع الشمالي , وتبلغ مساحتـــها(186.7 كم2) , ويبلغ عدد السكان (122.000) فرد حسب تقديرات السكان لعام 2002 الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة وبكثافة سكانية تقدر ب336 فرد لكل كم2 وهي من أعلى النسب على مستوى المحافظة.
وكل أول رئيس للبلدية علي باشا عابديه والذي استمرت رئاسته حتى تاريخ 15/12/1951 من هذا التاريخ حتي شباط لم يكن للبلدية رئيس وبالوكالة عن الرئيس عمل نائبه محمد الاوجلي .
ومن عام 1952 في شهر شباط استلم احمد عبده الرجال رئيسا للبلدية حتى حزيران عام 1956 ومن تموز عام 1956 استلم محمد سلامة الحسبان رئاسة البلدية حتي ايلول عام 1972 ، ومن ايلول 1972 استلم نايف رزق مطلق رئاسة البلدية حتي تشرين الثاني عام 1973 ، ومن ايلول 1973 وحتى كانون اول تسلم رئاسة البلدية لجنة برئاسة متصرف اللواء بالضافة الى وظيفته ، ومن كانون اول عام 1975 استلم عبدالله بصبوص رئاسة البلدية حتى نيسان 1979 ومن نيسان 1978 استلم المحامي عطالله الشبيل رئاسة البلدية حتى كانون اول 1979 وتوفي رحمه الله وهو على راس عمله ، ومن عام 1978 تسلم محمود خالد عليمات نائبا للرئيس حتى نيسان عام 1982 والذي انتخب رئيسا للبلدية حتى عام 1986 ، ومن عام 1986 استلم عبدالله بصبوص مرة ثانية رئاسة البلدية .

Top